بعد وقف فوكاس وكروز . . العملاء يتجهون الي سيفيك وكورولا

17 نوفمبر 2019
بقلم: أسامة محمد

بينما تبنى المستهلكون شراء السيارات الكروس أوفر والـSUV ، بدأ عدد من شركات صناعة السيارات في خفض تشكيلة سيارات السيدان الخاصة بهم. ونتج عن هذا مؤخرًا توقف سيارات مثل شيفروليه كروز وفورد فوكاس في الولايات المتحدة.

وقد شهد كلا النموذجين أيامًا أفضل في السابق حيث كانا يتمتعان بشعبية كبيرة بين المستهلكين. ووفقًا لبيانات Carsalesbase ، باعت شيفروليه 142.617 سيارة كروز في الولايات المتحدة في عام 2018 ، بينما باعت شركة فورد 113.345 سيارة فوكاس.

وبدون تواجد بدائل مباشرة للسيارتين فوكاس وكروز، فهناك الكثير من التكهنات حول ما إذا كان العملاء سيظلون مخلصين لهذه العلامات التجارية أم لا. وقالت تقارير أنه في ظل توقف السيارتين فمن المنتظر أن يتخلى عملاء فوكاس وكروز عن شيفروليه وفورد في الفترة المقبلة.

ووفقًا للدراسة ، انخفضت نسبة الولاء بين المشترين لفورد وشيفروليه في الفترة السابقة مع تواجد كروز وفوكاس ولكن بعد خروجهما من الخدمة ينتظر حدوث هبوط أكبر في معدل الولاء للشركتين خاصة ان ولاء ملاك فوكاس انخفاض بنسبة 7% مع توقعات بزيادة هذه النسبة خاصة في ظل اعداد الشركة لوقف انتاج موديلات فيوجن كذلك.

وعلى جانب جنرال موتورز ، انخفض عدد العملاء الذين كان لهم ولاء لطراز شيفروليه كروز بنسبة 13 ٪ من عام 2016 إلى عام 2019. ومع ذلك ، قد تكون شيفروليه في وضع أفضل للاحتفاظ بعملاء كروز لأن الشركة لن تتخلى عن سيارات السيدان تمامًا حيث ستقدم موديلات ماليبو وسونيك.

وبغض النظر ، وجدت الدراسة أن 42 ٪ من مالكي كروز وفوكاس يفضلون الحصول على سيارات سيدان أخري في ظل توقف هذه السيارات عن الانتاج حيث ينتظر أن تبتعد هذه النسبة عن فورد وشيفروليه ويتوجهون الي شركات أخري للحصول على سيارات مثل هوندا سيفيك وتويوتا كورولا ، وهذا الاتجاه واضح بالفعل حيث وجدت إدموندز أن “عمليات التخلي عن كروز في صالح سيفيك وكورولا تضاعفت تقريبًا من عام 2016 إلى عام 2019.”

كما كشفت الدراسة أن السيارات المدمجة كانت مسؤولة عن 9.1 ٪ من مبيعات السيارات الجديدة هذا العام. وهذا يعني أنهم أكثر أهمية من سيارات السيدان متوسطة الحجم التي انخفضت حصتها في السوق إلى 8٪ فقط.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً