بعد قضية جون سينا . . مرسيدس تخطط لحظر بيع بروجكت وان على المشترين لفترة محددة

06 أغسطس 2018
بقلم: أسامة محمد

بعد قضية جون سينا . . مرسيدس تخطط لحظر بيع Project One على المشترين لفترة محددةيبدو أن شركات السيارات الفاخرة والخارقة بدأت تعى الدرس جيداً , وتدرك أن هناك من يسعى لشراء الموديلات الحصرية التي تباع في أعداد محدودة من أجل استغلالها بإعادة البيع مرة أخرى ، إذ يدرك من ينجح في الحصول على واحدة من هذه السيارات محدودة الانتاج أن هناك كثيرون كانوا يسعون للحصول على نسخة ولكن بسبب عدد الانتاج المحدود لم يتمكنوا من ذلك ، ولهذا فإنهم يقبلون دفع مبالغ أكبر من سعر السيارة الرسمي من أجل شراء هذه السيارات بحالتها الأصلية ممن قاموا بشرائها بالفعل.

وبسبب هذه الحالة الجدلية التي انتشرت في الفترة الأخيرة والخلافات التي دارت بين بعض الشركات وملاك سياراتها وأشهرها الخلاف بين شركة فورد ونجم المصارعة والسينما جون سينا بعد أن قام الأخير ببيع سيارته فورد GT رغم وجود شرط في عقد البيع يقضي بعدم بيع السيارة الا بعد فترة معينة من الشراء، ولهذا كله باتت شركات السيارات تتجه لتحديد شروط صارمة بعدم بيع سياراتها قبل فترة محددة.

ومن بين الشركات التي تميل لأخذ هذا الاتجاه شركة مرسيدس عبر علامتها الفرعية AMG التي ستقوم في الفترة المقبلة بتصنيع 275 نسخة فقط من سيارتها Project One التي يبلغ سعر كل واحدة منها 2.8 مليون دولار وهو ما يعني امكانية بيعها في سوق المستعمل بأسعار تتجاوز 3 مليون دولار بمراحل بعد وصولها للمشترين.

والمحزن في الأمر أن تتحول السيارات الخارقة والفائقة لتجارة لجامعي السيارات وتجار سوق المستعمل بدلاً من أن تبقى في أيدي عشاق السيارات والقيادة المثيرة وهو الهدف الذي صممت له ، وهذا هو السبب الذي دفع مرسيدس AMG لوضع قيود صارمة على شراء Project One الجديدة التي لن يبدأ تسليمها للمشترين حتى 2019 .

وقد أكد المسئولون في مرسيدس AMG أن من سيقومون بشراء Project One سيكون عليهم التوقيع على اتفاقية تمنعهم من بيع سياراتهم خلال فترة محددة أو سيواجهون دعاوي قضائية من قبل الشركة، وهو نفس الأمر الذي حدث مع جون سينا كما أوضحنا بعد بيع سيارته فورد GT رغم توقيعه على اتفاق لعدم بيع سيارته الا بعد عامين من الشراء ، وقامت فورد برفع دعوى قضائية ضد سينا ولكن تم تسوية الأمر بين الطرفين ، فيما قالت أستون مارتن أنها ستلغى أية حجوزات لسيارتها فالكيري في حال ضبطت أي حاجز للسيارة يروج لبيعها قبل تسليمها له.

ولسوء الحظ, نجحت مرسيدس في الوصول لعدد ممن يروجون لبيع سيارتها Project One قبل تسليمها بالفعل , وقد حاول تاجر سيارات ألماني بيع السيارة في نوفمبر الماضي بمبلغ 5.23 مليون دولار وهو ضعف سعرها الرسمي ، ورغم تعامل الشركة مع التاجر والغاء الاعلان ولكن توجد اعلانات أخرى لشركات أخرى تعرض السيارة للبيع بسعر 5.2 مليون دولار. وينتظر بدء تسليم السيارة للمشترين في 15 يونيو 2019 فيما قالت الشركة أنها ستتخذ كل الاجراءات القانونية ضد المخالفين.

ومن جانب آخر ذكرت تقارير مختلفة أن نماذج مموهة من السيارة تجري الاختبارات الآن في بريطانيا وأسبانيا , وهذه السيارة تأتي بمحرك V6 سعة 1.6 لتر تيربو مستعار من سيارة لويس هاميلتون في الفورمولا 1 لعام 2015 كما تعمل السيارة بجانب المحرك البنزين بأربع محركات كهربائية بقوة اجمالية تبلغ 1000 حصان ويتوفر لها جسم أيروديناميكي مميز.

مرسيدس “إيه إم جى” تكشف عن بروجكت وان، سيارة رياضية خارقة بمحرك 1600 سي سي بقوة 1000 حصان

 

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً