بعد سيارة الفورمولا 1 . . طلاب مصر يبتكرون مركبة تعمل بالهواء المضغوط

11 أغسطس 2018
بقلم: أسامة محمد

في السنوات الأخيرة خرج علينا عدد من المخترعين المنفردين الذين أعلنوا عن طرح ابتكارات جديدة في مجال السيارات حسب رأيهم وان كانت هذه الابتكارات معروفة في العالم وطرحت بصور عديدة ومختلفة, ومن هذه المحاولات التي ثبت أنها مزيفة ولم تكن الا محاولات للشهرة من البعض والنصب من البعض الآخر تقديم سيارة باسم الوحش المصري قادرة على الحركة في البحر والسير على الأرض والطيران في الهواء وثبت فشلها بكل المقاييس قبل أن يقوم صاحبها باغراقها في ماء إحدي القنوات المائية.

والمحاولة الثانية كانت لطرح سيارة باسم نانو ايجيبت والتي كانت الادعاءات بأنها أرخص سيارة في مصر والعالم ولا يتجاوز سعرها 30 ألف جنيه وأنها ابتكار مصري خالص والتي تبين في النهاية أنها سيارة صينية في الأساس وتم استيراد 5 نسخ فقط منها وأنها دراجة نارية متنكرة في صورة سيارة سيئة للغاية فيما كان صاحبها يدعى أنها توفر نصف المحرك التقليدي وأنه سيقدم سيارة تعمل بالهواء في مرحلة تالية قبل أن يثبت كذب كل هذه الادعاءات.

ورأينا محاولات أخرى مختلفة لمن يقوم بتصنيع طائرة هليوكوبتر في منزله من مكونات توك توك وبأدوات بسيطة أو من أشخاص يدعون تصنيع محركات هوائية أو محركات جديدة توفر نصف استهلاك الوقود في السيارات دون وجود اثبات فعلي على ادعاءاتهم، ومن بين كل هذا السيل من النصب والكذب بات الطريق الوحيد للنور للاختراعات في مجالات السيارات في مصر من خلال طلاب الجامعات الذين يبتكرون سيارات للمشاركة بها في مسابقات دولية مختلفة والذين حققوا نجاح كبير في الفترة السابقة من خلال سياراتهم الشبيهة بسيارات الفورمولا 1.

وبالفعل نجح مجموعة من الطلاب المصريين في تصميم مركبة مخصصة لمواجهة الارتفاع في أسعار الوقود بجانب أنها تدعم مجال حماية البيئة من التلوث الناتج عن عوادم السيارات ، وهذه المركبة الجديدة أكدوا أنها تعتمد على الهواء فقط في التشغيل. وتم تصميم السيارة من قبل طلاب قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة حلوان كجزء من مشروع تخرج لعدد منهم ، والسيارة عبار عن سيارة تتسع لفرد واحد وهي نموذج أولي يعمل بالهواء المضغوط.

والسيارة التي قاموا بتصميمها تشبه سيارات الكارتينج وقال الطلاب أن السيارة يمكنها بلوغ سرعة 40 كم في الساعة ويمكنها قطع مسافة 30 كم قبل أن تكون في حاجة للتزود بالهواء المضغوط من جديد وتبلغ تكلفتها قرابة 18 ألف جنيه مصر أو ما يعادل 1000 دولار تقريباً ، بينما أكد الطلاب أن السيارة تقريباً بدون تكاليف تشغيل لأنها لا تحتاج لوقود ولكن لهواء مضغوط وبالتالي لا تحتاح لتبريد .

ويسعى الطلاب الآن للحصول على الدعم للتوسع في مشروعهم وجعل الانتاج انتاج كثيف كما يعتقدون أن بامكانهم جعل السيارة تنطلق لمسافة 100 كم قبل الحاجة للهواء من جديد بجانب قدرتهم على جعلها تبلغ سرعة 100 كم في الساعة.

هندسة عين شمس يحقق أفضل مركز لمصر في بطولة Formula Student UK

شل إيكو ماراثون.. خطوة نحو مستقبل أقل تلوثًا

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً