بعد النصر للسيارات . . إحياء إطارات النسر المحلية التصنيع

14 أكتوبر 2020
بقلم: أسامة محمد

بعد اهتمام وزارة قطاع الأعمال باحياء شركة النصر للسيارات واستخدامها في تصنيع سيارات كهربائية وسيارات عادية, تتجه الوزارة الي احياء صناعة أخري متعلقة بالسيارات وهي صناعة الاطارات في مصر. ووقعت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية التابعة لوزارة قطاع الأعمال اتفاق اطاري مع الهيئة العربية للتصنيع والهيئة القومية للانتاج الحربي من أجل التعاون لتنمية صناعة اطارات السيارات في مصر.

وتستهدف وزارة قطاع الأعمال الاستفادة من قدرات وزارة الانتاج الحربي بالهيئات التابعة لها في تصنيع الاطارات وزيادة المكون المحلي في صناعتها وتوفير علامة تجارية مميزة للإطارات تابعة لمصر يتم تقديمها للسوق المحلي بجانب تصديرها للأسواق الأخرى. وتستهدف الوزارة بذلك احياء علامة “النسر” للإطارات من جديد للتصنيع المحلي وتصدير الانتاج للخارج بهدف تقليل الواردات من الاطارات للسوق المصري.

وقالت وزارة الانتاج الحربي أنه من الضروري اقامة مصنع ضخم للإطارات في مصر حيث سيكون له دور وطني في توفير الإطارات للقوات المسلحة مع تقليل استيراد الاطارات التي تستخدم في السيارات المدنية بما يوفر في العملات التي تستورد بها الاطارات. وسيتم اعتماد تحالف من الشركات الوطنية لتصنيع اطارات المركبات في مصر حيث ينتظر أن يشمل ذلك كل أنواع المركبات التي تشمل الملاكي والنقل والأتوبيسات والجرارات والمعدات الثقيلة.

وسيتم انشار المصنع الجديد في المنطقة الإقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة علي مساحة 450 ألف متر مربع . وسيتم الاعتماد على تكنولوجيا حديثة وحلول كيمائية حديثة في انشاء المصنع وتصنيع الاطارات به ، لتصبح مصر مركزا إقليميا لصناعة إطارات السيارات لتحقيق الإكتفاء الذاتي للسوق المصري طبقا للمواصفات القياسية لهيئة المواصفات والجودة المصرية مع فتح أسواق جديدة للتصدير للدول العربية والأفريقية والأوربية بأعلي معايير الجودة العالمية .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً