بعد الشكاوى : مرسيدس تعيد العمل بالدفع النقدي والتقسيط من أي جهة بمصر

12 مايو 2019
بقلم: أسامة محمد

في الفترة الأخيرة تغير دور جهاز حماية المستهلك فيما يتعلق بالسيارات وبغيرها من القطاعات حيث ازداد دور الجهاز فعالية وقوة خاصة مع تغير قانون حماية المستهلك وبات له دور أكبر في التعامل مع شركات السيارات كما أثار البند الخاص باستبدال السيارات الجديدة خلال 14 يوم جدل كبير وأكد على أهمية الدور الجديد للجهاز حيث باتت شركات السيارات تحاول التواصل مع الجهاز لحل مشكلة هذا البند الخاص بالاستبدال.

ولم يتوقف التغير على دور جهاز حماية المستهلك بل امتد الي جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية الذي أوقف صفقة اندماج أوبر وكريم في الفترة الأخيرة لحين دراسة الأمر كما نجح كذلك في التواصل مع شركة مرسيدس بنز وموزعها في مصر الشركة الوطنية للسيارات ناتكو NATCO لتغيير سياسة الشركة الخاصة ببيع السيارات في مصر حيث وافقت الشركة على ملاحظات الجهاز وقامت بتغيير سياستها البيعية في السوق .

وقال الجهاز أن الكثير من الشكاوي وردته بخصوص مبيعات مرسيدس في مصر حيث أن ناتكو تجبر الراغبين في شراء السيارات في شرائها بنظام التقسيط فقط وليس بنظام الكاش حتى لو كانت معهم قيمة السيارة كاملة مع تحديد جهة واحدة للتقسيط من خلالها وليس من أي جهة أخرى مع رفض الدفع بأي طرق أخرى أو التقسيط في أي كيان آخر غير الذي حددته الشركة.

وطالب الجهاز الشركة بضرورة تغيير سياستها في مصر وقامت الشركة بالفعل بالاستجابة وغيرت سياستها البيعية في مصر خلال شهر مايو الجاري مؤكدة على انها باتت تقبل كل طرق الدفع لجميع سياراتها سواء بالتقسيط أو الكاش لكل السيارات وللجديد والمستعمل ولنظام الاستبدال كذلك. كما بات من المتاح لكل مشتري اختيار الجهة التي يرغب في التقسيط من خلالها وليس بتحديد جهة واحدة فقط. وأكد الجهاز أنه سيتابع التزام مرسيدس بهذه السياسة في مصر .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً