انخفاض مبيعات السيارات العالمية في مارس بنسبة 39٪

10 مايو 2020
بقلم: أسامة محمد

تستمر تأثيرات أزمة فيروس كورونا على سوق السيارات في العالم وهو أمر لا يحتاج الي خبراء لادراكه , وقد أكدت تقارير حديثة واحصائيات صادرة عن JATO Dynamics هذا الأمر، حيث وصلت مبيعات السيارات العالمية إلى 5.55 مليون وحدة في مارس 2020 ، بانخفاض قدره 39% عن مارس 2019.

وهذا الانخفاض لم يسبق له مثيل ويمثل أكبر انخفاض شهري على أساس سنوي منذ عام 1980 ، وتجاوز الانخفاض في مبيعات السيارات الجديدة حتى الانخفاض خلال الأزمة المالية العالمية في نوفمبر 2008 ، والتي أدت إلى انخفاض المبيعات بنسبة 25%.

وفي الربع الأول من عام 2020 ، تراجعت مبيعات السيارات الجديدة بنسبة 26% لتصل إلى 17.42 مليون وحدة مقارنة بالربع الأول من عام 2019. وقد نجم الانخفاض الكبير في المبيعات في مارس 2020 عن عوامل متعددة ، بما في ذلك انتشار الوباء في جميع أنحاء العالم ، وعمليات الإغلاق الصارمة في الأسواق الرئيسية ، بالإضافة إلى ذعر المستهلكين وعدم اليقين الاقتصادي الذس سبق حتى انتشار الفيروس .

وقال محلل من JATO Dynamics : “هذا الاتجاه المائل للانخفاض لا يرجع ببساطة إلى القيود المفروضة على حرية الحركة بسبب فيروس كورونا فقط، حيث وبدأت هذه المشكلة في الظهور حتى قبل أن يتفشى الوباء بسبب الحروب التجارية ، وانخفاض النمو الاقتصادي ، وضوابط الانبعاثات الأكثر صرامة.

وقد انخفضت مبيعات الاتحاد الأوروبي بنسبة 52% على أساس سنوي في مارس 2020. ولم تتأثر جميع مناطق العالم بشكل متساوٍ ، وهناك اختلافات كبيرة بين البلدان أيضًا. وكانت أوروبا الأكثر تضرراً ، حيث سجلت مبيعات سيارات الركوب في الاتحاد الأوروبي باستثناء المملكة المتحدة في مارس 2020 مبيعات848.800 ألف وحدة ، بانخفاض 52% على أساس سنوي. وهذا يمثل أدنى مبيعات لشهر مارس في 38 عامًا في أوروبا, وبالنسبة للربع الأول من العام ، بلغت المبيعات 3.04 مليون وحدة.

وكانت القطاعات الأكثر تأثراً سيارات المدينة ، والـ MPV والسيارات تحت المدمجة ، في حين سجلت السيارات الكهربائية حصة قياسية جديدة في السوق بنسبة 17.4% بعد زيادة بنسبة 15% في المبيعات إلى 147.500 ألف وحدة في مارس, حيث تحولت تسلا Model 3 الي ثاني أكثر السيارات مبيعًا في أوروبا في مارس.

كما سجلت الصين والولايات المتحدة انخفاضات في مارس، حيث حققت الولايات المتحدة مبيعات مليون وحدة ، وخسرت بذلك 38% من المبيعات في مارس 2020 مقارنة بمارس 2019. أما الوضع في الصين فقد تحسن منذ فبراير ، عندما تقلصت المبيعات بنسبة 79% على أساس سنوي. وفي مارس ، تراجع الانخفاض إلى 30% فقط عن العام السابق.

وفي أماكن أخرى حول العالم ، سجلت اليابان وكوريا انخفاضات مختلفة ، بينما انخفض الطلب في أمريكا اللاتينية بنسبة 30% إلى 318 ألف سيارة , كانت الهند من بين أكثر المناطق تضرراً من الاضطرابات ، حيث لم يتم بيع سيارة جديدة واحدة للمشترين المحليين الشهر الماضي في الهند التي تعتبر خامس أكبر سوق للسيارات في العالم.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً