اليابان تسعي إلى حظر سيارات محركات الاحتراق الجديدة في منتصف 2030

03 ديسمبر 2020
بقلم: أسامة محمد

أفادت تقارير أن اليابان تفكر في حظر السيارات الجديدة ذات محركات الاحتراق الداخلي بحلول منتصف عام 2030 منالقرن الحالي ، وفقًا لإذاعة NHK . وتسعي اليابان الي تفضيل السيارات الهجينة أو الكهربائية بالكامل ، وستنضم اليابان إلى الدول الأخرى التي تفرض حظرًا مماثلًا ، بينما تستمر في احترام خطة رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا لخفض انبعاثات الكربون إلى الصفر بحلول عام 2050 .

وستسمح مثل هذه الإجراءات للعلامات التجارية اليابانية الكبرى مثل تويوتا بمزيد من الحرية في استخدام موارد البحث والتطوير لتوفير تقنيات السيارات الكهربائية . وتدرس وزارة الصناعة اليابانية أن تكون مبيعات جميع السيارات الجديدة هناك كهربائية وهجينة ، كما تم تحديد هدف رسمي لبدء هذا الأمر بحلول نهاية هذا العام للوصول الي الحظر الشامل في 2030.

وقد رفضت شركات صناعة السيارات اليابانية تويوتا وهوندا ونيسان وميتسوبيشي حتى الآن التعليق على الأمر ، وهو أمر منطقي بالنظر إلى أن هذه القرارات لم تتخذ رسميًا بعد. ووفقًا لتقرير صادر عن مجموعة بوسطن الاستشارية ، من المتوقع أن ترتفع حصة اليابان من السيارات الكهربائية والهايبرد إلى 55٪ في عام 2030 ، بسبب حقيقة أن أسعار البطاريات تنخفض بسرعة أكبر مما كان متوقعًا في السابق.

أما بالنسبة لدول أخرى ، فقد أعلنت الصين وكوريا الجنوبية مؤخرًا عن أهداف ثابتة لإنهاء انبعاثات الكربون ، في حين أن أجزاء من الولايات المتحدة وكندا والنرويج وألمانيا إما ستفرض قيودًا على السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري أو تخطط لفرضها. ومن المتوقع أن يتخذ الاتحاد الأوروبي ككل قرارًا بشأن موعد تطبيق قيوده على سيارات محركات الاحتراق الداخلي بحلول نهاية العام الجاري.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً