الفيضانات توقف انتاج السيارات في اليابان ومازدا ونيسان وميتسوبيشي الأكثر تضرراً

09 يوليو 2018
بقلم: أسامة محمد

تسببت الفيضانات المدمرة والانزلاقات الأرضية في اليابان في ترك أكثر من 90% من المنشآت والمصانع بدون عمل وتسببت في فقدان 50 شخص على الأقل بجانب اجلاء قرابة 2 مليون شخص من منازلهم ، كما تسببت الكارثة الطبيعية التي تضرب اليابان في الوقت الحالي في وقف الانتاج في مصانع السيارات خاصة في غرب هيروشيما وكيوتو وياماجوتشي بجانب مدينة أوساكا.

وقد تسبب ذلك في وقف الانتاج في مصانع مازدا ونيسان وميتسوبيشي ودايهاتسو خلال الأيام الأخيرة فيما ظلت بعض هذه المصانع في حالة اغلاق حتى اليوم بسبب مخاوف تتعلق بالأمان وصعوبة عمليات النقل والمرور وتوريد المكونات في هذا الوقت.

وكانت هيروشيما أكثر المناطق التي تعرضت لضرر كبير وهي مقر لشركة مازدا كما وقعت فيها أكثر حالات الوفاة وأكبر حالات التدمير. وشملت المصانع التي تأثرت بصورة كبيرة بالكارثة مصنع ميتسوبيشي في أوكوياما ومصنع دايهاتسو في أوساكا وفي كيوتو ومصنع مازدا الرئيسي في هيروشيما بجانب مصنع نيسان في كيوشو. ويتوقع استمرار التوقف في الانتاج لنهاية الأسبوع مع استمرار سقوط الأمطار.

وبالتالي يتوقع في ظل هذه الظروف تراجع امدادات السيارات اليابانية للعديد من دول العالم ومنها مصر وان كانت المصانع التي أعلن تأثرها بالفيضانات لم تشمل مصانع تويوتا، وبالتالي فان التأثير لن يكون كبير لأن دايهاتسو لم تعد تصدر سياراتها لمصر وتصدير ميتسوبيشي محدود وغير مؤثر ونفس الأمر بالنسبة لمازدا فيما تقوم نيسان بالتصنيع المحلي لسياراتها في مصر وقد تعاني من مشكلة في توريد المكونات من اليابان.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً