الداخلية تنفي شائعة زيادة رسوم استخراج الرخصة 200%

23 يوليو 2020
بقلم: أسامة محمد

انتشرت خلال الساعات الماضية وثائق على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر تؤكد حدوث زيادة في الرسوم المقررة لاصدار الرخص في مصر, وذكرت تلك الوثائق أن الزيادات في الأسعار تصل الي 200% مما تسبب في حالة من البلبلة الكبيرة والجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وبين ملاك السيارات والراغبين في الترخيص في مصر.

وتعليقاً على هذه الوثائق, خرجت وزارة الداخلية المصرية في بيان اليوم تؤكد عدم صحة هذه الوثائق والمعلومات وأنها مزيفة وقالت أن كل الأخبار التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص ارتفاع رسوم ترخيص السيارات غير صحيحة على الاطلاق حيث أنها لم تزد من الرسوم الخاصة بالتراخيص .

وأشارت الوزارة الي أنها ستتابع من قاموا بنشر هذه الأخبار المضللة وتتخذ ضدهم الاجراءات القانونية بتهمة الترويج للشائعات. وطالبت الوزارة كل المواطنين بضرورة تحري الأخبار من المصادر الرسمية قبل تناقلها.

وكانت الداخلية المصرية قد طالبت المواطنين بسرعة التوجه الي وحدات المرور المختلفة في كل المحافظات من أجل تركيب الملصق الالكتروني في السيارات بالاضافة الي تغيير اللوحات القديمة بلوحات جديدة ممهلة من لم ينتهي ترخيص سيارته مدة تصل الي 3 شهور من أجل تركيب الملصق الالكتروني مع حرمان من يمتنع من تركيب الملصق من الخدمات المرورية الالكترونية.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً