الحكومة تؤكد أن أقصى تخفيض لأسعار الوقود سيكون بنسبة 10% فقط

01 أبريل 2020
بقلم: أسامة محمد

في ظل انتشار العديد من الشائعات خلال الأيام الأخيرة بخصوص أسعار المواد البترولية التي تشمل البنزين والسولار, خرج المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول المصرية حمدي عبدالعزيز للتأكيد على أن كل ما يشاع في الوقت الحالي من أسعار جديدة للبنزين والسولار ويتم تداولها على مواقع الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي أرقام غير صحيحة على الاطلاق.

وأكد أن ما تم اشاعته عن انخفاض أسعار الوقود بداية من شهر ابريل الجاري أمر لم يتم اقراره بعد, وأكد ان اللجنة المختصة بمراجعة أسعار الوقود في مصر والتي قام رئيس الوزراء بتشكيلها في يوليو الماضي تقوم بمراجعة أسعار الوقود كل 3 شهور لتحديد سعر الوقود بصورة آلية بما يواكب الاسعار العالمية وقد تم اعلان تثبت أسعار الوقود في يناير الماضي.

وأشار الي أنه عندما تنتهي اللجنة من أعمالها ومراجعاتها سيتم اعلان أسعار الوقود للشهور الثلاثة المقبلة من ابريل الي يونيو موضحاً أن اللجنة تضع في حساباتها العديد من الأمور التي تشمل الاسعار العالمية لخام برنت بالاضافة الي سعر الصرف المحلي وتكاليف توزيع وتسويق المواد البترولية.

ومن جانب آخر قال المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء في مصر أن الحكومة ومجلس الوزراء ليس له علاقة بتحديد أسعار البترول التي تحدد من خلال اللجنة المتخصصة لتحديث أسعار الوقود مؤكداً أن الحديث عن تخفيضات كبيرة في أسعار البترول وهمي. وأوضح أن الاطار القانوني للجنة تحديد الاسعار التلقائية للمواد البترولية يحدد لها تخفيض بقيمة لا تتجاوز 10% من الأسعار وزيادة بنفس القدر وبالتالي لو انخفضت الاسعار حالياً لن تزيد التخفيضات عن 10%.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً