الحكومة المصرية تكذب شائعات ارتفاع سعر الوقود قبل نهاية 2018

14 أكتوبر 2018
بقلم: أسامة محمد

عادت من جديد الشائعات الخاصة بأسعار الوقود مع اقتراب انتهاء العام الجاري 2018 وبدء العام الجديد, حيث انتشرت شائعات بزيادات جديدة في سعر المواد البترولية ستقرها الحكومة المصرية في الفترة المقبلة وتحديداً قبل نهاية 2018 لسد العجز في موازنة الدولة بالاضافة الي الزيادات السابقة في أسعار النفط, وهو ما خرجت وزارة البترول لنفيه مع مجلس الوزراء على الفور.

وأكد المركز الاعلامي لمجلس الوزراء عدم صحة هذه الأنباء على الاطلاق وأشار الي أنها شائعات غير صحيحة تهدف لاثارة البلبلة في المجتمع وأن أسعار الوقود ثابتة خلال العام الحالي كما هي بدون زيادات على الاطلاق. وكانت الحكومة المصرية قد رفعت أسعار الوقود أكثر من مرة في الشهور السابقة من العام لتصل الي 5.5 جنيه للتر بنزين 80 و6.75 جنيه للتر بنزين 92 و7.75 للتر بنزين 95 و5.50 جينه للتر السولار.

وكان ارتفاع سعر النفط العالمي الي 88 دولار للبرميل قد تسبب في مزيد من الضغط على موازنة الدولة وزاد من قيمة الدعم للوقود خاصة أن الدولة وضعت متوسط 67 دولار لبرميل الوقود في موازنة العام الحالي 2018-2019 مما يعني تحملها الفارق في ظل وصول التكلفة الحقيقية لسعر لتر وقود 95 الى 9.40 جنيه بينما ما يدفعه المواطنون 7.75 جنيه أما التكلفة الحقيقة لبنزين 92 فتبلغ 8.80 جنيه والقيمة المدفوعة للمستهلكين 6.75 جنيه بينما تكلفة السولار وبنزين 80 تصل الي 9.30 جنيه و7.60 جنيه على التوالي.

ًالحكومة تتجه لرفع أسعار بنزين 92 ل9 جنيهات والسولار ل7 جنيهات لمواجهة إرتفاع الأسعار عالميا

ًالحكومة تتجه لرفع أسعار بنزين 92 ل9 جنيهات والسولار ل7 جنيهات لمواجهة إرتفاع الأسعار عالميا

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً