البرلمان الأوروبي يوصى بتزويد كل السيارات بمحددات للسرعة

05 مارس 2019
بقلم: أسامة محمد

يبدو ان نظم تحديد السرعة ستكون قياسية في السيارات الجديدة التي ستباع في السوق الأوروبي بحلول عام 2022 , ورغم أن نظم تحديد السرعة تتواجد في السيارات في العالم منذ القرن الماضي ولكنها لم تكن ملزمة في السيارات ، ولكن يبدو أن البرلمان الأوروبي سيعمل على الزام السيارات بتركيب هذه النظم في السيارات الجديدة من خلال حزمة جديدة من التشريعات التي تعد لذلك لالزام السيارات بوسائل مساعدة ذكية لتحديد السرعة خلال 3 سنوات.

وتتميز بعض السيارات الحديثة بالفعل بهذه التقنيات مثل فورد فوكاس الجديدة ولكن يمكن إيقاف تشغيلها بسهولة ، ولكن التشريعات الأوروبية الجديدة يمكنها أن تلزم السائقين بتشغيل هذه النظم. ومن المتوقع أن تستمر شركات صناعة السيارات في معارضة التركيب الإلزامي واستخدام أجهزة ISA. ستحدد المفاوضات بين البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء واللجنة الأوروبية كيفية تنفيذ اللوائح المقترحة.

وقد صوت أعضاء لجنة السوق الداخلية وحماية المستهلك بالبرلمان الأوروبي في الأسبوع الماضي بالموافقة على مجموعة من معايير السلامة الجديدة للمركبات ، بما في ذلك الكشف الآلي عن المشاة وراكبي الدراجات ، ومعايير رؤية جديدة للشاحنات والحافلات لتمكين السائقين من الحصول على رؤية أفضل من مستخدمي الطريق الآخرين حول سياراتهم. كما صوتت اللجنة لتركيب أجهزة ISA في جميع السيارات الجديدة من عام 2022.

وتتميز العديد من الحافلات والشاحنات بالفعل بهذه التكنولوجيا ، ولكن السيارات الخاصة حتى الآن تم إعفاؤها من القواعد الأكثر صرامة للسائقين في سيارات النقل. كما وافقت اللجنة على اشتراط تزويد المركبات بـ”الصندوق الأسود” والذي يسجل المعلومات الهامة عن حالة المركبة في اللحظات التي تسبق وقوع التصادم.

كما قال المدير التنفيذي لمجلس سلامة النقل الأوروبي (ETSC) أنطونيو أفينوزو : يمثل هذا التشريع خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة للسلامة على الطرق في أوروبا ، ويمكنه أن ينقذ حياة 000 25 شخص في غضون خمسة عشر عاماً من دخول التشريعات حيز النفاذ. ولكنها لن تنطبق إلا على السيارات الجديدة. لذلك من المهم للغاية أن يتم التوصل إلى اتفاق نهائي في أقرب وقت ممكن. “

وتقدر حكومة بريطانيا أن السرعة “المفرطة ” في كل عام تقتل 1200 شخص. وفي استطلاعات الرأي العام ، يعترف سائقو السيارات أنهم يتجاوزون بشكل روتيني حدود السرعة 30 ميل في الساعة على الطرق السكنية والحدود 70 ميلا في الساعة على الطرق السريعة. وحتى إذا غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي ، فمن المتوقع أن يتم تبني قواعد ISA للاتحاد الأوروبي.

ولا تقوم محددات السرعة الحديثة بتشغيل الفرامل أوتوماتيكياً ، ولكنها عند زيادة السرعة القصوى للمركبات تقوم بتقييد إمدادات الوقود للمحرك. وتعمل هذه التقنية باستخدام كاميرات التعرف على علامات السرعة وبيانات الحد الأقصى للسرعة المرتبطة بنظام تحديد المواقع العالمي. وهذه التكنولوجيا متاحة بالفعل للسائقين المراهقين ، ولكن من المتوقع أن يتم نشرها على نطاق أوسع حيث أن اعتماد تكنولوجيا ISA وتسجيل بيانات الأحداث يحظى بقبول عام.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً