اتحاد عمال السيارات في الولايات المتحدة يرفض العودة للعمل

26 أبريل 2020
بقلم: أسامة محمد

بينما تستعد شركات صناعة السيارات لاستئناف الإنتاج في أمريكا الشمالية الشهر المقبل بعد أن أجبرت مشكلة فيروس كورونا المصانع العالمية على الإغلاق مؤقتًا ، إلا أن اتحاد عمال السيارات عبر عن مخاوفه بشأن خطط الشركات الثلاثة الكبار في أمريكا للعودة للانتاج. وحتى الآن ، أعلنت شركة فيات كرايسلر للسيارات فقط علنًا عن تاريخ مستهدف ثابت لاستئناف الإنتاج وهو 4 مايو , لكن جنرال موتورز وفورد على الأرجح يفكرون في جدول زمني مماثل.

ولكن ولايات عديدة بما في ذلك ميشيجان ، حيث يوجد مقر الشركات الثلاثة الكبار , أعلنت عن نواياها لتمديد أوامر البقاء في المنزل على الأقل حتى منتصف مايو ، وإن كان ذلك بقواعد أقل تشدداً. ولا يزال صانعو السيارات الأمريكيون يفكرون في تنفيذ تغييرات على بروتوكولات العمل في المصانع للحفاظ على سلامة العمال والمساعدة في منع حدوث موجة ثانية من الفيروس، مثل إبقاء العمال المصانع في حالة من التباعد الاجتماعي ، وتكثيف جهود الصرف الصحي ، وقياس درجات الحرارة لمراقبة الحمى بين الموظفين والورديات بين العمال.

لكن رئيس اتحال العمال , روري جامبل غير مقتنع بأن شركات صناعة السيارات يمكنها ضمان سلامة العمال بشكل كافٍ ، حيث أصدر بيانًا يوم الخميس قال في جزء منه: “في هذا الوقت ، لا يعتقد الاتحاد أنه من الآمن أن يعود العمال الي مصانعهم “. وتابع: “نريد أن نتأكد من أن البيانات العلمية تدعم صحة العمال وأن كل البروتوكولات الصحية الممكنة والحماية تم تحقيقها في المصانع قبل عودة العمال”.

وأشار نائب الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز للتصنيع العالمي ، جيرالد جونسون ، إلى نجاح شركة صناعة السيارات في إعادة تشغيل الإنتاج بأمان في الصين وأن هذا دليل على أن الشركة المصنعة يمكن أن توفر حماية كافية في الولايات المتحدة. وقال “لدينا أكثر من 40 ألف شخص يعملون بهذه البروتوكولات بالفعل في الصين منذ 6 أسابيع. ومع استمرار النقاش ، يبدو من المحتمل بشكل متزايد أن يمد صانعو السيارات إغلاق عمليات الإنتاج في أمريكا الشمالية إلى أبعد من ذلك في المستقبل.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً