اتجاه لتركيب محددات السرعة في كل السيارات الجديدة في أوروبا

31 مارس 2019
بقلم: أسامة محمد

لاتزال مسألة تزويد السيارات بمحددات الزامية للسرعة تثير الجدل في القارة الأوروبية, حيث ذكرت تقارير جديدة أنه سيتم تزويد جميع السيارات الجديدة في أوروبا بمحددات السرعة وغيرها من أجهزة السلامة الإلزامية بعد عام 2022 عقب الموافقة على اقتراح المجلس الأوروبي لسلامة النقل.

وقالت التقارير أنه سيتم اضافة هذه الوسائل في كل السيارات الجديدة ، وستحمل هذه الوسائل اسم Intelligent Speed ​​Assistance ، وستقوم بالاعتماد على استخدام بيانات GPS وأنظمة التعرف على إشارات المرور لجعل المحرك يتراجع في القوة التي يطلقها بشكل الزامي ومع هذا التراجع تنخفض بالتدريج سرعة السيارة في حال حاول السائق تجاوز حدود السرعة القصوى بما قد يتسبب في وقوع الحوادث.

وتعتبر محددات السرعة المتوفرة حالياً في السيارات قريبة في طريقة العمل مع محددات السرعة الجديدة المقرر تطبيقها في السيارات في الفترة المقبلة, حيث أنه يمكن تجاوز طريقة عملها وتحديدها لسرعة السيارة من خلال الضغط القوي على دواسة الوقود، ولكنها تختلف عن محددات السرعة الحالية في أنه إذا استمر السائق في القيادة أعلى من الحد الأقصى للسرعة لعدة ثوانٍ ، فيجب أن يصدر النظام تحذيرا لبضع ثوان وعرض تحذير مرئي حتى يقوم السائق بتقليل سرعة السيارة لما هو أقل من الحد الأقصى للسرعة مرة أخرى حسبما أكد مجلس سلامة النقل الأوروبي (ETSC).

وفي حين أن هذه الأنظمة ستأتي في البداية بمفتاح يمكنه غلقها أو تشغيلها للمساعدة على قبول الجمهور لها عند التقديم لأول مرة ، إلا أن هذا النظام سيتطور بلا شك في نهاية المطاف ليصبح دائم في طريقة عمله. وسيأتي محدد السرعة الإلزامي مع عدد من ميزات الأمان الإجبارية الأخرى بما في ذلك وسائل تسجيل البيانات ، وأنظمة فرامل الطوارئ، ومساعد الحفاظ على المسار ، وأنظمة الكشف عن ارهاق ونعاس السائق.

وقال مجلس سلامة النقل الأوروبي أن محددات السرعة ستخفض الاصطدامات بنسبة 30% لتنقذ ما يصل إلى 25 ألف شخص خلال 15 عام . وكانت فولفو قد أعلنت وقت سابق من هذا الشهر أنها ستقصر السرعة القصوى لجميع سياراتها على 112 ميلاً في الساعة أو 180 كم / ساعة بداية من عام 2020.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً