إيلون ماسك يكشف رسميًا عن تقديم تيسلا لشاحنة نقل ثقيل وبيك أب قريبًا

14 أبريل 2017
بقلم: محمد سامح

أكد اليوم إيلون موسك رسميًا أن تيسلا تستعد للمستوى التالي من التحدى، شاحنة تسلا الثقيلة قادمة فى سبتمبر. كما أشاد ماسك بفريق تسلا لقيامه بعمل رائع، وأشار إلى سيارة رودستر مكشوفة وشاحنة صغيرة أيضا سوف تصل إلى الأسواق خلال 18 إلى 24 شهرا فقط.

هذا التطور هو حقا ليس مفاجأة للكثيرين، والشائعات منذ فترة طويلة تشير إلى أن شاحنات تسلا كانت في طريقها للحدوث. ومع ذلك، يكشف التأكيد أن ماسك جاد في إحداث ثورة فى عالم النقل الثقيل..

من السهل أن نرى لماذا يشعر ماسك بالفخر بفريق تسلا في هذه المرحلة. الشركة الآن هي الأكثر قيمة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة، ولكن يجب أن نأخذ في الاعتبار أن تسلا ليست مجرد شركة لصناعة سيارات. ولكن محطة للطاقة المستدامة والابتكار.

 

نيو إنيرجي إيدج

العمل الذي يقومون به في “جيغافاكتوري” يتجاوز تصميم السيارات. وتعمل الشركة على تخزين الطاقة مع تيسلا بويروال. وهم يعملون على أسطح الطاقة الشمسية مع باناسونيك. وهذه ليست سوى البداية. وكما هو موضح في بيان مهمتهم.

كما ستنتج جيغافاكتوري حزم البطارية المعدة للاستخدام في التخزين الثابت، مما يساعد على تحسين متانة الشبكة الكهربائية، وخفض تكاليف الطاقة للشركات والمساكن، وتوفير إمدادات احتياطية من الطاقة.

وباختصار، فإن رؤية ماسك هي تسريع انتقال العالم إلى الطاقة المستدامة. ونتيجة لذلك، فإن كل جهود تسلا تركز على تطوير الشركة لإبتكار طرق جديدة لإنتاج واستخدام الطاقة المتجددة.

وتحقيقًا لهذه الغاية، حدد ماسك شاحنة نقل ثقيل كمركز حرج للسلامة والطاقة، وبحق فإن شاحنات الخدمة الشاقة الثقيلة الكهربائية سوف تقلل من التكاليف البيئية مع زيادة السلامة، خاصة مع التقنيات الجديدة للذكاء الإصطناعى على متن المركبة.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً