إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية وانخفاض الأسعار مجرد سراب

21 أكتوبر 2018
بقلم: أسامة محمد

ينتظر الراغبون في شراء سيارة بشغف مطلع العام الجديد وتحديداً يناير 2019 لإلغاء الجمارك بصورة كاملة على السيارات الأوروبية، وهو ما قد يفسر تراجع المبيعات نوعاً ما بعض معرض أوتوماك فورميلا 2018 في مصر مع ترقب المشترين الغاء الجمارك وانخفاض أسعار السيارات الأوروبية مع العام الجديد في ظل تطبيق آخر شريحة من التخفيضات الجمركية على السيارات الأوروبية في ظل اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية.

ولكن العديد من خبراء السيارات في السوق المصري أكدوا أن توقعات المشترين بانخفاض أسعار السيارات الأوروبية أمر بعيد المنال ولن يحدث الا في حدود ضيقة للغاية ، وأعلن رأفت مسروجة خبير السيارات ورئيس شرف مجلس معلومات سوق السيارات أميك ان اتفاقية الشراكة الأوروبية التي وقعتها مصر لم يظهر لها أي تأثير على انخفاض أشعار السيارات الأوروبية على مدار السنوات السابقة وبالتالي لا يتوقع أن يكون لها أي تأثير مختلف في الفترة المقبلة.

وقال أن نسبة الجمارك على السيارات الأوروبية كانت تبلغ 40% قبل تطبيق الاتفاقية ومع التطبيق تم التخفيض بصورة سنوية 10% بما يعادل 4% من نسبة الـ40% من الجمارك وصولا الي نسبة صفر جمارك في عام 2019، وأوضح أنه على مدار السنوات الماضية كانت تجرى التخفيضات في بداية كل عام دون أن يحدث تأثير مماثل في انخفاض أسعار السيارات الأوروبية حتى مع وصول التخفيضات على السيارات الأوروبية الى 90% خلال يناير 2017 ومع ذلك لم يحدث أي تغير في أسعار السيارات ذات المنشأ الأوروبي.

وكانت الجمارك المصرية قد أجلت التخفيضات على السيارات الأوروبية مرتين آخرهما في يناير 2018 حيث من المقرر ازالة الجمارك بصورة كاملة في يناير المقبل لتكون السيارات التي تصل مصر من أوروبا بدون جمارك على الاطلاق. وكانت نهي المليجي مدير علامة سيات في مصر قد أكدت في تصريحات سابقة أن التخفيضات الجمركية على السيارات الأوروبية لا يكون لها أي أثر واضح بسبب قيام الشركات الأم في أوروبا برفع أسعار سياراتها في كل عام بنسب توازي تلك التخفيضات تقريباً بالاضافة الي التغيرات السابقة في أسعار العملة التي رفعت أسعار السيارات وجعلت أي تخفيض لا أثر له.

وعاد مسروجة ليؤكد أن اتفاقية الشراكة الأوروبية لم تفيد المستهلك المصري بأية صورة ولكنها أفادت فقط شركات السيارات الأوروبية التي استفادت من التخفيضات الجمركية في زيادة أرباحها حيث لم تخفض أسعار سياراتها بل هي تزيد في كل عام ، فيما يري البعض أن هذا الأمر في صالح السيارات الآسيوية المنافسة التي سيفضلها المشترين بسبب دخولها مصر بالجمارك الكاملة ولكنها قريبة في الأسعار من السيارات الأوروبية التي تدخل مصر بدون جمارك اطلاقاً.

ومن جانب آخر ذكر بعض الخبراء أنه هناك ضرورة لوضع حد لما تفعله الشركات الأوروبية وتوكيلاتها في مصر من خلال تدخل جهاز حماية المستهلك للإعلان عن أسعار السيارات الأوروبية في ظل الغاء الجمارك عليها بصورة كاملة لتكون أمام المستهلك المصري ليعرف الفارق بين الأسعار المفروض طرح هذه السيارات بها وما سيتم طرحه من أسعار لها من قبل التوكيلات ليكون المستهلك على علم كامل بالخداع الذي تمارسه الشركات وزيادتها للأسعار بدون الوفاء بالتخفيضات.

رئيس مصلحة الجمارك، التخفيض الجمركى الأكبر على السيارات الأوروبية بدءاً من يناير

ارتباك كبير لشركات السيارات الصينية في مصر بسبب زيادة الجمارك عليها

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً