إصابة موظف في BMW بفيروس كورونا ووضع 150 في الحجر الصحي

03 مارس 2020
بقلم: أسامة محمد

ارتفع عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في ألمانيا إلى 150 بعد 129 حالة تم رصدها في البلاد. ومن بين الحالات المؤكدة الجديدة ، موظف واحد من BMW من مركز الأبحاث والابتكار التابع لشركة صناعة السيارات في ميونيخ. وقد أثبتت النتائج إيجابية وجود الفيروس المعروف باسم SARS-CoV-2 لدى الموظف والذي يسبب مرض COVID-19.

وأكدت متحدثة باسم BMW الخبر يوم الاثنين وقالت إن الموظف لم يكن مسافرا. وقالت إن الرجل ذهب إلى الطبيب يوم الأحد وهو الآن في المستشفى. واضافت المتحدثة انه يتحسن بشكل جيد بالنظر الى الظروف الحالية. ويوجد حوالي 150 موظفًا في مركز الأبحاث والتطوير التابع لشركة صناعة السيارات الألمانية والذين كانوا على اتصال بالرجل المصاب ، وكلهم الآن في منازلهم في الحجر الصحي لمدة أسبوعين.

وقالت أيضا أن المكاتب يجري تطهيرها , وفي حين أن هذا تطور مثير للقلق بالتأكيد ، قالت BMW إنها ستستمر في عملياتها دون تطبيق أي قيود.

وتسبب تفشي فيروس كورونا الجديد بالفعل في حدوث اضطرابات هائلة لشركات صناعة السيارات الأخرى في آسيا. وفي الآونة الأخيرة ، أغلقت هيونداي أحد المصانع في أولسان ، كوريا الجنوبية في 28 فبراير بعد العثور على عامل مصاب بفيروس كورونا. وفي الصين ، أغلقت العديد من المصانع أو خفضت إنتاجها ، مع انخفاض مبيعات السيارات في أكبر سوق للسيارات في العالم بسبب وباء كورونا الجديد. علاوة على ذلك ، تم إلغاء معارض السيارات الكبرى مثل جنيف وبكين.

وفي ألمانيا ، قال معهد روبرت كوتش لمكافحة الأمراض إن خطر الفيروس “معتدل” الآن. وأشارت رويترز إلى أن أكثر من نصف الحالات البالغ عددها 150 حالة ، بواقع 86 ، تقع في المنطقة الشمالية من شمال الراين – وستفاليا ، وهي الولاية الأكثر اكتظاظا بالسكان في ألمانيا.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً