أوبر تبتكر تقنية لمعرفة ما اذا كان المستخدم مخمور أو مرهق

12 يونيو 2018
بقلم: Ossama Mohammed

تعرضت شركة أوبر ، التي تعد أكبر شركة في العالم في مجال مشاركة الركوب عبر تطبيقات الهواتف الذكية لحصة كبيرة من الحوادث منذ دخولها السوق قبل تسع سنوات. وهناك ادعاءات عديدة من قبل مستخدمين للخدمة بتعرضهم للضرب والاعتداء الجنسي من السائقين في أوبر ، ولهذا أعلنت أوبر بالفعل عن خطط لإجراء عملية فحص أكثر صرامة للسائقين ، بما في ذلك معرفة الخلفية الجنائية وعمل فحوصات القيادة.

ومع ذلك ، فإن المسألة لدى أوبر لا ترتبط بالسائقين فقط ، بل يمكن أن يكون الركاب أنفسهم أصحاب المشكلة الحقيقية في بعض الحالات ومعرفة ذلك أمر أكثر تعقيدا, ولهذا كشفت أوبر عن حصولها على براءة اختراع هذا الشهر من خلال ابتكار نظام جديد في التطبيق يعتمد على التعلم الآلي ، وسيكون تطبيق أوبر قادراً على معرفة ما إذا كان الشخص الذي يقوم بالاتصال لحجز رحلة ما مخموراً أو متعبا.

وقالت أوبر أن الحاجة إلى مثل هذه التكنولوجيا ينبع من تاريخ الحوادث الذي يمكن أن يؤثر سلبا على تجربة مشاركة الركوب وأن تنفيذ مثل هذه التكنولوجيا سيقلل من تأثير حوادث السلامة. وستعمل تقنية التعلم الآلي من أوبر بفرض توقعات حول الحالة الخاصة بالمستخدم من خلال مقارنة البيانات المرتبطة بطلب الرحلة إلى البيانات حول طلبات الرحلات السابقة.

وإذا تم اكتشاف بعض الأخطاء أو العلامات التي ترتبط بظهور الأخطاء الكتابية ، أو زيادة مقدار الوقت المستغرق في طلب الرحلة ، أو زيادة فترة أو قوة الضغط على شاشة الهاتف ، فإن النظام يحذر السائق من المستخدم الذي طلب الرحلة ومن حالته. كما أنه في حال توصل التطبيق لكون الراكب مخمور أو متعب فلن يتم رفض الرحلة ، ولكن سيتم تحويل الرحلة لسائق أكثر خبرة وقدرة على التعامل .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً